• Anonyme

    hafidaki allah

  • jazakom allaho khaira +5

  • لا تَأْسَفَنَّ على الدُّنْيَا وما فِيْهَا فَالْمَوْتُ لاَ شَكَّ يُفْنِيْنَا ويُفْنِيْهَا

    ومَنْ يَكُنْ هَمُّهُ الدُّنْيَا لِيَجْمَعَهَا فَسَوْفَ يَوْمًا على رَغْمٍ يُخَلِّيْهَا

    لاَ تَشْبَعُ النَّفْسُ مِنْ دُنْيَا تُجَمِّعُها وبُلَغَةٌ مِنْ قِوَامِ الْعَيْشِ تَكْفِيْهَا

    إِعْمَلْ لِدَارِ الْبَقَا رِضْوَانُ خَازِنُهَا الْجَارُ أحمَدُ والرَّحْمنُ بَانِيْهَا

    أَرْضٌ لَهَا ذَهَبٌ والمِسْكُ طِيْنَتُهَا والزَّعْفَرانُ حَشِيْشٌ نَّابِتٌ فِيْهَا

    أَنْهَارُهَا لَبَنٌ مَّحْضٌ ومِنْ عَسَلٍ والخَمْرُ يَجْرِي رَحِيْقًا في مَجَارِيْهَا

    والطَّيْرُ تَجْرِي على الأَغْصَانِ عَاكِفَةً تُسَبِّحُ اللَّه جَهْرًا في مَغَانِيْهَا

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي أم نسيبة كيف حالك؟
    أتمنى أن تكون بألف خير

  • بارك الله فيك على الهدية الرائعة

  • فضل يوم عرفة...الشيخ محمد سعيد رسلان حفظه الله...

    http://live1.islamweb.net/Lecturs/mohammed_raslan/25580.mp3

  • اللَّهُــــــــمّے صَــــــلٌ...علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَے آل محمَّــــــــدْ كما صَــــــلٌيت علَےَإِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيمَ انّك حميد مجيــــــــد وبارك علَےَمُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما باركت علَےَإِبْرَاهِيمَ و علَےَ آل إِبْرَاهِيمَ انّك حميد مجيــــــــد

  • عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: **ما من أيام أعظم عند الله، ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد**
    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ، الله أكبر الله أكبر و لله الحمد

  • ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها :

    أ. عن أبي سعيد الخدري قال : " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق " . رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6471 ) .

    ب. " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين " . رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث : قال ابن حجر في " تخريج الأذكار " : حديث حسن ، وقال : وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف . انظر : " فيض القدير " ( 6 / 198 ) . وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6470 ) .

    ج. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين ". قال المنذري : رواه أبو بكر بن مردويه في تفسيره بإسناد لا بأس به . " الترغيب والترهيب " ( 1 / 298 ) .


    وتقرأ السورة في ليلة الجمعة أو في يومها ، وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس ، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس ، وعليه : فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة . قال المناوي : قال الحافظ ابن حجر في " أماليه " : كذا وقع في روايات " يوم الجمعة " وفي روايات " ليلة الجمعة " ، ويجمع بأن المراد اليوم بليلته والليلة بيومها . " فيض القدير " ( 6 / 199 ) .


    وقال المناوي أيضاً : فيندب قراءتها يوم الجمعة وكذا ليلتها كما نص عليه الشافعي رضي اللّه عنه . " فيض القدير " ( 6 / 198 ) . والله أعلم.

  • والجهل داء قاتل وشفاؤه*** أمران في التركيب متفقان
    نص من القرآن أو من سنة*** وطبيب ذاك العالم الرباني
    والعلم أقسام ثلاث ما لها*** من رابع والحق ذو تبيان
    علم بأوصاف الإله وفعله*** وكذلك الأسماء للرحمن
    والأمر والنهي الذي هو دينه*** وجزاؤه يوم المعاد الثاني
    والكل في القرآن والسنن التي*** جاءت عن المبعوث بالفرقان
    والله ما قال امرؤ متحذلق*** بسواهما إلا من الهذيان

  • قال البربهاري: واعلم رحمك الله أن العلم ليس بكثرة الرواية والكتب إنما العلم من اتبع العلم والسنن وإن كان قليل العلم والكتب ومن خلفَ الكتاب والسنة فهو صاحب بدعة وإن كان كثير العلم والكتب شرح
    السنة ص/104

  • Anonyme

    دائماً نسمع "صبر أيوب" فهل تعرفون على ماذا صبر ؟
    دائما نردد عبارة صبر أيوب

    فهل تعرف على ماذا صبر نبي ا...لله أيوب عليه السلام؟؟

    إليكم الجواب بإختصار:

    أيوب عليه السلام هو من أنبياء الله الذين جاء ذكرهم في القرآن الكريم.. يعرفه العام والخاص، حيث يضرب بإسمه المثل في صبر الصابرين فيقال "صبر أيوب"!

    فيا تُرى ما هي قصةُ أيوب عليه السلام..


    وكان أيوب عليه السلام وزوجته الكريمة يعيشان في منطقة "حوران"
    وقد أنعم الله على أيوب عليه السلام بنعم كثيرة فرزقه بنينًا وبنات، ورزقه أراضى كثيرة يزرعها فيخرج منها أطيب الثمار.. .. كما رزقه قطعان الماشية بأنواعها المختلفة.. آلاف من رءوس الأبقار، آلاف رءوس من الأغنام، آلاف من رءوس الماعز وأخرى من الجمال.

    وفوق ذلك كله أعلى الله مكانته واختاره للنبوة.

    وكان أيوب عليه السلام ملاذًا وملجئًا للناس جميعًا وبيته قبلة للفقراء لما علموا عنه كونه يجود بما لديه ولا يمنعهم من ماله شيئًا.

    ولا يطيق أن يرى فقيرًا بائسًا، وبلغ من كرمه عليه السلام أنه لا يتناول طعامًا حتى يكون لديه ضيفًا فقيرًا.

    هكذا عاش أيوب عليه السلام..

    يتفقد العمل في الحقول والمزارع، ويباشر على الغلمان والعبيد والعمال، وزوجته تطحن وبناته يشاركن الأم..
    وأبناء أيوب عليه السلام يحملون الطعام ويبحثون عن الفقراء والمحتاجين من أهل القرية، والخدم والعمال يعملون في المزارع والأراضي والحقول.

    و أيوب عليه السلام يشكر الله.. ويدعو الناس إلى كل خير وينهاهم عن كل شر.
    أحب الناسُ أيوب عليه السلام.. لأنه مؤمن بالله يشكر الله على نعمه.. ويساعد الناس جميعاً.. ولم يتكبر بسبب ما لديه من مزارع وحقول وماشية وأولاد..

    كان يمكنه أن يعيش في راحة، ولكنه كان يعمل بيده، وزوجته هي الأخرى كانت تعمل في بيتها.. ...

    (2)

    راح الشيطان يوسوس للناس يقول لهم: إن أيوب يعبد الله لأنه أعطاه هذا الخير العميم والفضل الكثير من البنين والبنات والأموال من قطعان الماشية والأراضي الخصبة.. فأيوب يعبد الله لذلك وخوفا على أمواله. ولو كان فقيرًا ما عبد الله ولا سجد له..

    ووجد الشيطان من يسمع له ويصغى لما يقول من وساوس.. فتغيرّت نظرتهم إلى أيوب عليه السلام وأصبحوا يقولون:


    " إن أيوب لو تعرض لأدنى مصيبة لترك ما هو فيه من الطاعة والإنفاق في سبيل الله.. ألا ترون كثرة أولاده وكثرة أمواله وكثرة أراضيه المثمرة، فلو نزع الله منه هذه الأشياء لترك عبادة الله بل سينسى الله..


    ورويدًا رويدًا..

    تحول أهل حوران إلى ناقمين على أيوب عليه السلام بعدما كانوا يحبونه حبا جما.. . وأصبحوا يرون أيوب عليه السلام من بعيد فيتحدثون عنه بصورة مؤذية.

    (3)

    بدأت المحنة والابتلاء من الله تعالى..

    فبينما كان كل شيء يمضي هادئاً. . فأيوب عليه السلام حامدًا شاكرًا ساجدًا لله تعالى على نعمه الكثيرة.. وأولاده ينعمون ويشكرون الله.. والعمال والعبيد يعملون في الأراضي والمزارع..

    زوجة أيوب عليه السلام كانت تطحن في الرحى..

    وبينما الجميع في عافية من أمره مغتبطًا مسرورًا، إذ وقعت الابتلاءات والمحن..

    فجاء أحد العمال يجرى ويصيح:

    ـ يا سيدي.. يا نبي الله؟!!

    ـ ماذا حصل؟! تكلم.

    ـ لقد قتلوهم.. قتلوا جميع رفاقي.. الرعاة والفلاحين.. جميعهم قتلوا وجرت دماؤهم فوق الأرض..

    ـ كيف حدث ذلك؟!

    ـ هاجمنا اللصوص.. وقتلوا من قتلوا وأخذوا ما معنا من ماشية.

    أيوب عليه السلام أخذ يردد: إنا لله وإنا إليه راجعون.

    إن الله سبحانه شاء أن يمتحن أيوب.. وأراد أن يبين للناس أن أيوب عليه السلام رجلاً صابرًا محتسبًا ولا يعبده لأنه في غنى وعافية..

    في اليوم التالي نزلت الصواعق من السماء على أحد الحقول التابعة لما يملكه أيوب عليه السلام.. وجاء أحد الفلاحين.. كانت ثيابه محترقة وحاله يُرثى له..

    هتف أيوب عليه السلام:

    ـ ماذا حصل؟!

    ـ النار! يا نبي الله النار!!

    ـ ماذا حدث؟

    ـ احترق كل شيء.. لقد نزل البلاء.. الصواعق أحرقت الحقول والمزارع.. أصبحت أرضنا رمادًا يا نبي الله.. كل رفاقي ماتوا احترقوا.

    قالت زوجة أيوب عليه السلام:

    ـ ما هذه المصائب المتتالية؟!

    ـ اصبري يا امرأة.. هذه مشيئة الله.

    ـ مشيئة الله!!

    أجل.. لقد حان وقت الامتحان.. ما من نبي إلاّ وامتحن الله قلبه.

    نظر أيوب عليه السلام إلى السماء وقال بضراعة:

    ـ الهي امنحني الصبر.

    في ذلك اليوم أمر أيوب عليه السلام الخدم والعبيد بمغادرة منزله.. والرجوع إلى أهاليهم والبحث عن عمل آخر.

    وفى اليوم التالىحدثت مصيبة تتكسر أمامها قلوب الرجال..

    لقد مات جميع أولاده البنين والبنات، حيث اجتمعوا في دار لهم لتناول الطعام فسقطت عليهم الدار فماتوا جميعا..

    وازدادت محنة أيوب عليه السلام أكثر وأكثر..

    فلقد اُبتلى في صحته..

    وانتشرت الدمامل في جسمه..

    وتحول من الرجل الحسن الصورة والهيئة إلى رجل يفر منه الجميع.

    ولم يبق معه سوى زوجته الطيّبة..

    أصبح منزله خالياً لا مال له، لا ولد، ولا صحة..


    عَلَّمَ أيوبُ عليه السلام زوجته أن هذه مشيئة الله، وعلينا أن نسلّم لأمره..

    حاول الشيطان اللعين أن ينال من قلب أيوب عليه السلام، فأخذ يوسوس إليه من كل جانب قائلا: ماذا فعلت يا أيوب حتى يموت أولادك وتصاب في أموالك، ثم تصاب في صحتك.

    فاستعاذ أيوب عليه السلام بالله من الشيطان الرجيم.. وتفل على الشيطان الرجيم ففر من أمامه. وكذلك فعلت زوجته وطردت وساوس الشيطان.

    وكان أيوب عليه السلام لا يزداد مع زيادة البلاء إلا صبرًا وطمأنينة.

    (4)


    ويأس الشيطان من أيوب وزوجته الصابرين المحتسبين.

    فاتجه إلى أهل حوران ينفث فيهم الوساوس حتى جعلهم يعتقدون أن أيوب عليه السلام أذنب ذنباً كبيراً فحلّت به اللعنة..

    ونسج الناسُ الحكايات والقصص حول أيوب عليه السلام.. وتطور الأمرُ أكثر حتى ظنوا أن في بقائه خطرًا عليهم..

    وعقدوا العزم أن يخرجوا أيوبَ من أرضهم..

    وجاءوا إلى منزله.. ولم يكن معه في منزله سوى زوجته، وقالوا له:

    نحن نظنّ أن اللعنة قد حلّت بك ونخاف أن تعمّ القرية كلها.. فاخرج من قريتنا واذهب بعيداً عنا نحن لا نريدك أن تبقى بيننا.

    غضبت زوجته من هذا الكلام قالت: نحن نعيش في منزلنا ولا يحق لكم أن تؤذوا نبي الله في بيته وفى عقر داره..

    فردُّوا عليها: إذا لم تخرجا فسنخرجكما بالقوّة..
    لقد حلّت بكما اللعنة وستعمّ القرية كلها بسببكما..

    حاول أيوب عليه السلام أن يُفْهِمَ أهل القرية أن هذا امتحان وابتلاء من الله، وأن الله يبتلى الأنبياء ابتلاءات شديدة حتى يكونوا مثلا ونموذجًا لتعليم الناس.

    قالوا له: ولكنك عصيت الله وهو الذي غضب عليك.
    قالت زوجته: انتم تظلمون نبيكم..
    هل نسيتم إحسانه إليكم هل نسيتم يا أهل حوران الكساء والطعام الذي كان يأتيكم من منزل أيوب؟!

    قال أيوب عليه السلام: يا رب إذا كانت هذه مشيئتك فسأخرج من القرية وأسكن في الصحراء.. يا رب سامح هؤلاء علىجهلهم.. لو كانوا يعرفون الحق ما فعلوا ذلك بنبيهم..

    هكذا وصلت محنةُ أيوب عليه السلام، حيث جاء أهلُ حوران وأخرجوه من منزله.

    كانوا يظنّون أن اللعنة قد حلّت به، فخافوا أن تشملهم أيضاً.. نسوا كل إحسان أيوب وطيبته ورحمته بالفقراء والمساكين!

    لقد سوّل الشيطانُ لهم ذلك فاتّبعوه وتركوا أيوب يعاني آلام الوحدة والضعف والمرض.. لم يبق معه سوى زوجته الوفية.. وحدها كانت تؤمن بأن أيوب في محنة تشبه محنة الأنبياء وعليها أن تقف إلى جانبه ولا تتركه وحيداً.

    (5)
    ضاقت الأحوالُ فمات الولدُ وجفَّ الخيرُ وتكاثفت الأمراض والبلايا على جسمه، فقعد لا يستطيع أن يكسب قوت يومه.

    وخرجت زوجته تعمل في بيوت حوران، تخدم وتكدح في المنازل لقاء قوت يومهما..

    وكانت زوجة أيوب عليه السلام تستمدّ صبرها من صبر زوجها وتحمّله. وقد أعدت لأيوب عليه السلام عريشًا في الصحراء يجلس فيه وكانت تخاف عليه من الوحوش والحيوانات الضالة، لكن لا حيلة لهما غير ذلك.

    وظل الحال على ذلك أعواما عديدة وهما صابرين محتسبين.

    وفى يوم من الأيام..

    وبينما كانت الزوجة الصالحة خارج البيت..


    مرّ رجلان من أهل حوران- وكانا صديقين له قبل ذلك - توقفا عند أيوب عليه السلام ونظرا إليه، فرأوه على حالته السيئة من المرض والفقر والوحدة..

    فقال أحدهما: أأنت أيوب.. سيد الأرض!

    - ماذا أذنبت لكي يفعل الله بك هذا؟!

    وقال الآخر: انك فعلت شيئاً كبيراً تستره عنا، فعاقبك الله عليه.

    تألّم أيوب عليه السلام.. إن الكثيرين يتهمونه بما هو برئ منه.

    قال أيوب عليه السلام بحزن: وعزّة ربي إنّه ليعلم ببراءتي مما تقولون.

    تعجّب الرجلان من صبر أيوب عليه السلام، وانصرفا عنه.. وأخذا في طريقهما يفكّران في كلمات أيوب عليه السلام!


    أما زوجته الصالحة فقد بحثت عمّن يستخدمها في العمل، ولكن الأبواب قد أُغلقت في وجهها.. ومع ذلك لم تمدّ يدها لأحد.

    وتحت ضغط الحاجة والفقر، اضطرت أن تقص ضفيرتيها لتبيعهما مقابل رغيفين من الخبز.

    ثم عادت إلى زوجها وقدّمت له رغيف الخبز وعندما رأى أيوب عليه السلام ما فعلت زوجته بنفسها شعر بالغضب.. وحلف أن يضربها على ذلك مائة ضربة، ولم يأكل رغيفه.. كان غاضباً من تصرّفها.. ما كان ينبغي لها أن تفعل ذلك.

    (6)

    ورغم أن زوجة أيوب عليه السلام كانت تطلب منه كثيرا أن يدعو الله لكي يزيح عنه هذا البلاء الذي استمر سنوات عديدة إلا أنه كان يرفض أن يشكو.

    تحمل المرض والبلايا.. وتحمل اتهامات الناس.

    لكن بيع زوجته لضفيرتيها هزه من الداخل..

    فنظر إلى السماء وقال:
    يا رب إنّي مسّني الشيطان بنصبٍ وعذاب.

    يا رب بيدك الخير كله والفضل كله وإليك يرجع الأمر كله..

    ولكن رحمتك سبقت كل شئ..

    فلا أشقى وأنا عبدك الضعيف بين يدك..

    يا رب.. مسّني الضر وأنت أرحم الراحمين..

    وهنا.. أضاء المكان بنور شفاف جميل وامتلأ الفضاء برائحة طيّبة، ورأى أيوب ملاكاً يهبط من السماء يسلم عليه ويقول:

    نعم العبد أنت يا أيوب.. إن الله يقرئك السلام ويقول: لقد أُجيبت دعوتك وأن الله يعطيك أجر الصابرين..

    اضرب برجلك الأرض يا أيوب.. واغتسل في النبع البارد واشرب منه تبرأ بإذن الله.

    غاب الملاك، وشعر أيوب بالنور يضيء في قلبه فضرب بقدمه الأرض، فانبثق نبع بارد عذب المذاق.. إرتوى أيوب عليه السلام من الماء الطاهر وتدفقت دماء العافية في وجهه، وغادره الضعف تماماً.

    خلع أيوبُ عليه السلام ثوب المرض والضعف وارتدى ثياباً تليق به، يملؤها العافية والسؤدد.

    وشيئاً فشيئاً.. ازدهرت الأرض من حوله وأينعت.

    عادت الصحة والعافية.. عاد المال.. ودبت الحياة من جديد.

    عادت الزوجة تبحث عن زوجها فلم تجده ووجدت رجلاً يفيض وجهه نعمة وصحته وعافية، فقالت له باستعطاف:

    ـ ألم ترَ أيوب.. أيوب نبي الله؟!


    ـ أنا أيوب.


    ـ أنت؟! إن زوجي شيخ ضعيف.. ومريض أيضاً!


    ـ المرض من الله والصحة أيضاً.. وهو سبحانه بيده كل شيء. نعم.. لقد شاء الله أن يمنّ عليّ بالعافية وأن تنتهي محنتنا! وأمرها أن تغتسل في النبع، لكي تعود إليها نضارتها وشبابها.


    فاغتسلت في مياه النبع فألبسها الله ثوب الشباب والعافية..

    ورزقهما الله بنينا وبنات من جديد..

    ووفاء بنذر أيوب عليه السلام أن يضرب زوجته مائة ضربة أمره الله تعالى أن يأخذ ضغثا وهو ملء اليد من حشيش البهائم، ثم يضربها به فيوفى يمينه ولا يؤلمها، لأنها امرأة صالحة لا تستحق إلا الخير.


    كان أيوب عليه السلام واحدًا من عباد الله الشاكرين في الرخاء، الصابرين في البلاء، الأوَّابين إلى الله تعالى في كل حال.


    وعَرِفَ الناسُ جميعًا قصةَ أيوب عليه السلام وأيقنوا أن المرض والصحة من الله وأن الفقر والثراء من الله..

    َ ((فأقْصُصِ القَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ))

    سورة الأعراف آية 176
    وسجّل الله قصته في القرآن الكريم ليعتبر بها كل مؤمن:
    {{وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ}}

  • كان الحسن البصري كثيرًا ما يعاتب نفسه ويوبخها فيقول : تتكلمين بكلام الصالحين القانتين العابدين ، وتفعلين فعل الفاسقين المنافقين المرائين ، والله ما هذه صفات المخلصين

  • Anonyme

    الخوارج من أغرب أشكال بني آدم : جهلة،ضُّلاّل،وأشقياء في الأقوال والأفعال

    يقول الحافظ ابن كثير - رحمه الله - في الخوارج:
    قلت وهذا الضرب من الناس من أغرب أشكال بني آدم فسبحان من نَوَّعَ خلقه كما أراد ، وسبق في قَدَرِهِ العظيم .

    وما أحسن ما قال بعض السلف في الخوارج إنَّهم المذكورون في قوله تعالى : {قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالاً الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا ...وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزناً}

  • قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟ ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .

  • وانا اقول لي akram0004
    قال الإمام أحمد بن حنبل – رضي الله عنه –: أصول السنةعندنا : التمسك بما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، والإقتداء بهم، وترك البدع، وكل بدعة فهي ضلالة، وترك الخصومات، والجلوس مع أصحاب الأهواء، وترك المراء والجدال والخصومات في الدين

  • Anonyme

    باب كفران العشير وكفر دون كفر فيه عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم

    حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال قال النبي صلى الله عليه وسلم
    ...
    أريت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن قيل أيكفرن بالله قال يكفرن العشير ويكفرن الإحسان لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت ما رأيت منك خيرا قط

    ****
    قوله : ( باب كفران العشير ، وكفر دون كفر ) قال القاضي أبو بكر بن العربي في شرحه : مراد [ ص: 105 ] المصنف أن يبين أن الطاعات كما تسمى إيمانا كذلك المعاصي تسمى كفرا ، لكن حيث يطلق عليها الكفر لا يراد الكفر المخرج من الملة . قال : وخص كفران العشير من بين أنواع الذنوب لدقيقة بديعة وهي قوله - صلى الله عليه وسلم - لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها فقرن حق الزوج على الزوجة بحق الله ، فإذا كفرت المرأة حق زوجها - وقد بلغ من حقه عليها هذه الغاية - كان ذلك دليلا على تهاونها بحق الله ، فلذلك يطلق عليها الكفر لكنه كفر لا يخرج عن الملة . ويؤخذ من كلامه مناسبة هذه الترجمة لأمور الإيمان من جهة كون الكفر ضد الإيمان . وأما قول المصنف " وكفر دون كفر " فأشار إلى أثر رواه أحمد في كتاب الإيمان من طريق عطاء بن أبي رباح وغيره . وقوله " فيه أبو سعيد " أي : يدخل في الباب حديث رواه " أبو سعيد " وفي رواية كريمة " فيه عن أبي سعيد " أي : مروي عن أبي سعيد . وفائدة هذا الإشارة إلى أن للحديث طريقا غير الطريق المساقة . وحديث أبي سعيد أخرجه المؤلف في الحيض وغيره من طريق عياض بن عبد الله عنه وفيه قوله - صلى الله عليه وسلم - للنساء تصدقن ، فإني رأيتكن أكثر أهل النار فقلن : ولم يا رسول الله ؟ قال تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير الحديث . ويحتمل أن يريد بذلك حديث أبي سعيد أيضا " لا يشكر الله من لا يشكر الناس " قاله القاضي أبو بكر المذكور ، والأول أظهر وأجرى على مألوف المصنف ، ويعضده إيراده لحديث ابن عباس بلفظ " وتكفرن العشير " والعشير الزوج ، قيل له عشير بمعنى معاشر مثل أكيل بمعنى مؤاكل ، وحديث ابن عباس المذكور طرف من حديث طويل أورده المصنف في باب صلاة الكسوف بهذا الإسناد تاما ، وسيأتي الكلام عليه ثم .

    وننبه هنا على فائدتين :

    إحداهما : أن البخاري يذهب إلى جواز تقطيع الحديث ، إذا كان ما يفصله منه لا يتعلق بما قبله ولا بما بعده تعلقا يفضي إلى فساد المعنى ، فصنيعه كذلك يوهم من لا يحفظ الحديث أن المختصر غير التام ، لا سيما إذا كان ابتداء المختصر من أثناء التام كما وقع في هذا الحديث فإن أوله هنا قوله - صلى الله عليه وسلم - " أريت النار " إلى آخر ما ذكر منه ، وأول التام عن ابن عباس قال : خسفت الشمس على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فذكر قصة صلاة الخسوف ثم خطبة النبي - صلى الله عليه وسلم - وفيها القدر المذكور هنا ، فمن أراد عد الأحاديث التي اشتمل عليها الكتاب يظن أن هذا الحديث حديثان أو أكثر لاختلاف الابتداء ، وقد وقع في ذلك من حكى أن عدته بغير تكرار أربعة آلاف أو نحوها كابن الصلاح والشيخ محيي الدين ومن بعدهما ، وليس الأمر كذلك بل عدته على التحرير ألفا حديث وخمسمائة حديث وثلاثة عشر حديثا كما بينت ذلك مفصلا في المقدمة .

    الفائدة الثانية : تقرر أن البخاري لا يعيد الحديث إلا لفائدة ، لكن تارة تكون في المتن ، وتارة في الإسناد ، وتارة فيهما . وحيث تكون في المتن خاصة لا يعيده بصورته بل يتصرف فيه ، فإن كثرت طرقه أورد لكل باب طريقا ، وإن قلت اختصر المتن أو الإسناد .

    وقد صنع ذلك في هذا الحديث ، فإنه أورده هنا عن عبد الله بن مسلمة - وهو القعنبي - مختصرا مقتصرا على مقصود الترجمة كما تقدمت الإشارة إليه من أن الكفر يطلق على بعض المعاصي ، ثم أورده في الصلاة في باب من صلى وقدامه نار بهذا الإسناد بعينه ، لكنه لما لم يغاير اقتصر على مقصود الترجمة منه فقط ، ثم أورده في صلاة الكسوف بهذا الإسناد فساقه تاما ، ثم أورده في بدء الخلق في ذكر الشمس والقمر عن شيخ غير القعنبي مقتصرا على موضع الحاجة ، ثم أورده في عشرة النساء عن شيخ غيرهما عن مالك أيضا . وعلى [ ص: 106 ] هذه الطريقة يحمل جميع تصرفه ، فلا يوجد في كتابه حديث على صورة واحدة في موضعين فصاعدا إلا نادرا والله الموفق . وسيأتي الكلام على ما تضمنه حديث الباب من الفوائد حيث ذكره تاما إن شاء الله تعالى

  • Anonyme

    انت قلت عقوبة من يلعن العلماء والدعاة كلما رأهم ويكذبهم ويحارب من يسمعهم ؟؟؟
    انا معك لكن هؤلاء ليسوا علماء اصحاب امانة خصوصا علماء هذا العصر انا اشفق عليك لانك على خطا كبير وختلط عليك الامر



    قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد و لكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبقى عالماً أتخذ الناس رؤساء جهالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا)

  • قال أبو القاسم الحافظ بن عساكر: لحوم العلماء مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة. انتهى.

  • Anonyme

    هذه السلفية تقول لا للارهاب
    بسم الله الرحمن الرحيم
    موقع لا للإرهاب و الذي يضم أكثر من 200 مادة صوتية لأصحاب الفضيلة العلماء في القضايا المعاصرة (التحذير من التكفير - خطر الخروج على الحكام....إلى غير ذلك من القضايا ...على هذا الرابط
    http://www.fatwa1.com/anti-erhab/
    نرجو نشر هذا الرابط و بارك الله فيكم